معدلات النمو في أوروبا تقفز لأعلى مستوى لها منذ 10 أعوام

معدلات النمو في أوروبا تقفز لأعلى مستوى لها منذ 10 أعوام

 

حققت معدلات النمو في الدول الأوروبية بشكل عام إرتفاعات غير مسبوقة خلال عام 2017، حيث بلغت معدلات النمو أعلى مستوى لها منذ 10 سنوات بنسبة 2.4%، الأمر الذي أدى لزيادة ثقة المستهلك وأصحاب الإستثمارات، وبالتالي أدى لنمو عالمي، وإنخفاض تكلفة التمويل، وإزدهارمناخ سوق العمل، بالرغم من أن مؤشرات الأجل القريب تدل على ضعف النمو مع بداية عام 2018، ولكن يبدو أن الأمر مؤقتاً ولن يدوم طويلاً، ولهذا من المنتظر أن يستمر النمو مرتفع نتيجة  زيادة الصادارت والإستهلاك والأعمال التجارية.
هذا ما أشار إليه تقرير المفوضية الأوروبية بشأن الأحوال الإقتصادية، كما أشار التقرير لإنخفاض العجز في ميزانية دول الإتحاد الأوروبي عامةً، نتيجة النمو الكبير في الإقتصاد مع إنخفاض أسعار الفوائد. ومن المنتظر أن تهبط معدلات الديون بالنسبة للناتج المحلي لتبلغ 84.1% خلال عام 2019 بالنسبة لكافة دول منطقة اليورو.
كما أشار تقرير المفوضية الأوروبية لوجود فرص قوية لنمو الإقتصاد خلال عام 2018 وعام 201 في منطقة الإتحاد الأوروبي، وقال التقرير أن معدل النمو سيصل إلى 2.3% في العام الحالي ولكنه سينخفض إلى 2.0% العام القادم بالنسبة لكافة دول منطقة اليورو التي تضم 19 دوله.
وقد صرح “بيير موسكوفيتشي” المفوض الأوروبي للشؤون الإقتصادية لعدد من الصحفيين قائلاً: “ما زالت دول أوروبا تحظى بمعدلات نمو قوية، الأمر الذي أدى لإنخفاض معدلات البطالة لإقل مستوى منذ 10 سنوات”. كما أضاف “موسكو فيتشي ” التجارة في إزدهار، والوضع المالي مبشر وفي تحسن نتيجة تراجع نسبة العجز بالنسبة لإجمالي الناتج المحلي لدول الإتحاد الأوروبي لتصل إلى 0.7% في العام الحالي”.
وما زالت معدلات الإستهلاك كبيرة بحسب التوقعات، بالإضافة لإرتفاع نسبة الصادرات، بجانب إنخفاض نسب البطالة. ومن المنتظر أن يستمر معدل التضخم في هذا العام في دول الإتحاد الأوروبي على ما كان عليه في العام الماضي ليستقر عند 1.5%، كما من المتوقع أن ينمو في عام 2019ليصل إلى 1.6%.
قد يعجبك ايضا